حوادث

القضاء الإيطالي يحقق في وفاة مهاجر مغربي (عبد الله البفعاوي) تعرض لاعتداء قبل مماته

القضاء الإيطالي يحقق في وفاة مهاجر مغربي (عبد الله البفعاوي) بعدما كشف تسجيل فيديو أنه تعرض لاعتداء من قبل بعض القاصرين أياما فقط قبل مماته !!
إنا لله و انا اليه راجعون 😢
الشرطة الإيطالية تكتشف حقيقة وفاة مغربي ب Sardegna بعد أيام قليلة عن وفاته.
كشفت مصادر تابع للشرطة الإيطالية أن المهاجر المغربي المتوفي رحمة الله عليه ،كان يدعى عبد الله و الملقب ب (Filippo) كان يعيش التشرد و المعاناة مع المرض و كان كذالك معروف في المنطقة.
-القضاء الإيطالي يحقق في وفاة مهاجر مغربي-
تم الاعتداء عليه يوم قبل وفاته من طرف 6 أشخاص قاصرين تتراوح أعمارهم بين 14 و 16 سنة.
و جاء الإتهام بعد مداولة شريط فيديو لمجموعة من القاصرين الإيطاليين وهم
يعتدون على الرجل بالضرب و السخرية ، لذا نطلب من القضاء الإيطالي أن يكون ناصفا في حق روح المهاجر المغربي عبد الله البفعاوي .
كما نطلب من الجمعيات المغربية بإيطاليا و كذالك المحامون المغاربة والكفاءات القانونية المغربية
على الثراب الإيطالي أن يتدخلو بصرامة في التحقيق في قضية الوفاة،  و إن لله و إنا إليه راجعون
عرفت إيطاليا في هذه الأشهر الباردة وفاة العديد من المغاربة الذين يعيشون حياة التشرد و اللا استقراية ، 
البرد و التشرد و الغربة تحصد أرواح المغاربة 😢
ونذكر منهم :⇓

البرد يقتل مغربيا يبلغ من العمر 56 عامًا ، وجد ميتًا في مدبغة مهجورة بإيطاليا

البرد يقتل مغربيا بلا مأوى يبلغ من العمر 56 عامًا ، وجد ميتًا في مدبغة مهجورة بإيطاليا…

قصة عزلة كبيرة قصة ” الزبير الغزواني “رحمه الله ،من المغرب الذي أنهى أيامه كشبح.

وجد ميتا على  سرير مؤقت بين بقايا مدبغة مهجورة. كومة من الملابس على الأرض ، بجانب حبل الغسيل ، وتحت سقف مليء بالثقب،والخرقات …الوفاة قد تعود ، بحسب المحققين ، إلى أسبوع مضى.

 بقي لعدة أيام على هذا السرير المهمل ، قبل أن يبدأ بعض المواطنين الذين لم يروه لبضعة أيام بالقلق عليه. كان الرجل بلا مأوى ، وكان قد عاش سابقًا في مراكز أخرى في المنطقة ، وفي العام الماضي ,وبعد عودته من المغرب عاش في المبنى المهجور ،

في مدبغة مهجورة في طريق ماسيني في سانتا كروتشي سولارنو. .

هنا وجده بعض الأقارب الذين يعيشون في سانتا كروتشي سولارنو جثة هامدًة. لم يسمعوا عنه شيئًا منذ بضعة أيام ، لذلك أخبروا رجال الشرطة. بعد محاولتهم عبثًا الاتصال به عبر الهاتف ، ذهبوا للبحث عنه في المدبغة المهجورة.

كانوا يعرفون أن زبير الغزواني الذي لم يكن لديه عمل ثابت وجد “سقفًا” في تلك المدبغة.

لقد أقام ركنًا في المبنى المهجور لسنوات واختاره بالفعل كملاذ من قبل المشردين الآخرين.

قد يكون الموت قد أصابه في نومه إما جراء  مرض أصابه  أو مات من شدة البرد التي تعرفها البلاد ف هذه الأثناء و خاصة أنه ينام في مبنى مهجور دون تدفئة و دون سقف و جدران ساخن يدفئه . لم تتعرف شرطة  carabinieri على دلائل يمكن أن تشير إلى أسباب أخرى غير الأسباب الطبيعية لتفسير الوفاة.

وتم نقل الجثة إلى الطب الشرعي لتشريح الجثة بأمر من نائب المدعي العام الذي يتابع التحقيق.

كما قامت الشرطة بمصادرة المبنى  الذي كان  يعيش فيها المهاجر ، حفاظا على حالة الأماكن إذا ظهرت أسباب أخرى غير طبيعية من فحوصات الطب الشرعي.

Via Masini هو شارع توجد فيه المدابغ بشكل أساسي. في الليل ، بعد أن كان هناك حظر تجول ، مرت ثلاث سيارات من ذات الشارع .

لكن أحد سكان santacrocece الذي يعمل في شركة مرتبطة بالمدبغة المهجورة ، بالإضافة إلى مواطنين آخرين يعيشون في المنطقة ، يقولون إنهم رأوا المتوفي الذي كان يبلغ من العمر 56 عامًا يدخل ويخرج من المبنى المهجور عدة مرات.

أوقف زبير سيارته الأوبل الرمادية في منطقة ترابية ثم سار إلى الملجأ الذي كان يأمل أن يكون مؤقتًا.
في أقل من أسبوع يسجل ثاني متشرد مغربي في إيطاليا يلقي حتفه من شدة البرد و الصقيع الذي يجتاح إيطاليا .

نسأل الله لهم الرحمة و المغفرة و إنا لله و إنا إليه راجعون

شاهد فيديو : ابتداءا من 8فبراير تلوين جديد للمناطق ! أغلبية إيطاليا باللون الأصفر و البعض باللون الأحمر 🤔

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى