أخبار الهجرة

المغرب يغلق الحدود على 4 دول جديدة بعد تسجيل أول حالة من السلالة الجديدة لفيروس كورونا


المغرب يغلق الحدود على 4 دول جديدة بعد تسجيل أول حالة من السلالة الجديدة لفيروس كورونا

قررت السلطات المختصة، كإجراء وقائي، منع الطائرات والمسافرين القادمين من أستراليا والبرازيل وإيرلندا ونيوزيلندا،

من الولوج إلى التراب الوطني ابتداء من اليوم 19 يناير 2021 وحتى إشعار آخر،

وذلك إثر اكتشاف حالة مشتبه بإصابتها بالسلالة المتحورة لفيروس كورونا المستجد بالمملكة،

حسب ما أفادت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

وذكرت الوزارة في بلاغ لها أن هذه الدول الأربع تنضاف بذلك إلى كل من جنوب إفريقيا

والدانمارك والمملكة المتحدة المعنية سلفا بالإجراء ذاته.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت مساء اليوم الاثنين ،

أن منظومة الرصد الوبائي سجلت أول حالة إصابة مؤكدة في المغرب بالسلالة المتحورة لفيروس كورونا المستجد المكتشفة مؤخرا بالمملكة المتحدة.

وأوضحت الوزارة في بلاغ أن هذه الحالة المؤكدة رصدت بميناء طنجة- المتوسط

لدى مواطن مغربي قادم من إيرلندا على متن باخرة انطلقت من ميناء مرسيليا بجنوب فرنسا.

وحسب البلاغ، فإن المعني بالأمر لا تظهر عليه أية أعراض، ويوجد حاليا تحت العزل الصحي بالدار البيضاء،

وتم التعامل معه ومع مخالطيه وفقا للبروتوكول الصحي الجاري به العمل في المملكة.

تجدر الإشارة إلى أنه في إطار عملية التحيين المستمرة للبروتوكول الوطني الصحي لوباء (كوفيد-19)، خاصة في شقه المتعلق بالرصد،

تم اعتماد مجموعة من الإجراءات والتدابير للكشف المبكر وحصر أية حالات للسلالة المتحورة.

كما تم تحيين تدابير التكفل بالحالات تماشيا مع الوضع الوبائي الوطني والعالمي.

وأكدت وزارة الصحة أنها ستستمر في التواصل مع الرأي العام الوطني،

وإخباره بكل المستجدات كما دأبت على ذلك منذ بداية هذه الجائحة،

مهيبة بالمواطنات والمواطنين الاستمرار في الالتزام بالقواعد الاحترازية والانخراط ، بكل وطنية ومسؤولية ، في الإجراءات والتدابير الوقائية التي تتخذها المملكة المغربية.

# المغرب يغلق الحدود

اقرأ أيضا 

السفارة الفرنسية بالمغرب تعلن عن شروط صارمة للسفر بسبب تفشي وباء كورونا

اسفارة الفرنسية بالمغرب تعلن عن شروط صارمة للسفر إليها من جميع بقاع العالم بسبب تفشي وباء كورونا.

السفارة الفرنسية بالمغرب ، ذكرت عبر صفحتها الفايسبوكية أنه نظرا لانتشار كبير لفيروس كورونا ،تم تشديد شروط الوصول إلى الأراضي الفرنسية.

و أشارت إلى أن فرنسا لا توصي بالسفر إليها حالياً ، إلا في الحالات القاهرة مع مراعاة الإجراءات الإحترازية المفروضة لدخول الأراضي الفرنسية بهدف الحد من انتشار الفيروس.

حيث سيلزم كل مسافر خارج دول الاتحاد الأوروبي إبراز نتيجة فحص مخبري

يؤكد عدم إصابتهم بكورونا قبل السماح لهم بالسفر على متن رحلات جوية أو بحرية إلى جانب ضرورة التزامهم بالعزل لمدة سبعة أيام فور دخولهم فرنسا ومن ثم إجراء فحص آخر فترة الحجر.

وأوضح بيان الحكومة أنه بالنسبة للأشخاص الذين لا يستطيعون إجراء الفحص المخبري

قبل قدومهم إلى فرنسا فيمكن إجراء الفحص فور وصولهم إلى المرافئ الفرنسية مع الالتزام بالحجر الطوعي لمدة 7 أيام.

وشرعت السلطات الفرنسية رسمياً في فرض تحاليل كورونا على المسافرين بينهم المغاربة الوافدين إليها.

وأعلنت فرنسا، فرض قيود على القادمين إليها من خارج الاتحاد الأوروبي،

وذلك في إطار تدابير مكافحة وباء كورونا.

وفي تصريحات أدلى بها خلال مؤتمر صحفي، قال رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستكس،

إن بلاده ستشترط على القادمين إليها إبراز نتيجة فحص سلبي يثبت عدم إصابتهم بفيروس كورونا، صادر في آخر 72 ساعة.

وأضاف أن القيود تشمل أيضاً خضوع المسافر للعزل طيلة 7 أيام، بعد وصوله إلى الأراضي الفرنسية، ومن ثم إجراء اختبار جديد للكشف عن كورونا.

وأوضح أن القيود المذكورة سيبدأ تطبيقها اعتباراً من 18 يناير الجاري.

وأشار إلى أن المعدل الوسطي لإصابات كورونا في فرنسا، بلغ 16 ألف حالة، وأن الوباء يواصل الانتشار بشكل كبير.

وفيما يخص المسافرين القادمين إلى فرنسا من بلدان الاتحاد الأوروبي، قال كاستكس إن بلاده ستتخذ قراراً بهذا الشأن خلال قمة الاتحاد الأوروبي، المزمع عقدها في 21 من الشهر الحالي.

وسجلت فرنسا حتى اليوم، أكثر من مليونين و851 ألف إصابة بفيروس كورونا، توفي منها ما يزيد على 69 ألفا.

شاهد أيضا 

إيطاليا 🇮🇹 ..ماذا يقع داخل الحكومة !؟ / التصويت بالأغلبية على مرسوم Ristori 5 المليء بالمساعدات👍👍

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى