أخبار الهجرة

هروب جماعي ل 21 راكبا من طائرة متجهة من المغرب نحو اسطنبول و إغلاق مطار إسباني

أغلق أحد أكثر المطارات الإسبانية ازدحاما يوم الجمعة لنحو أربع ساعات بعد خطة لمجموعة من الشبان اتفقوا عليها للدخول إلى إسبانيا بطريقة غير قانونية.

وتم تحويل طائرة كانت متجهة من الدار البيضاء  المغرب إلى اسطنبول في تركيا، إلى بالما دي مايوركا بعد الإبلاغ عن حالة طوارئ طبية على متنها.

وفور هبوط الطائرة، أسرع 21 راكبا للهروب  عبر المدرجات، ليعبروا السياج المحيط بالمطار، بحسب تقارير.

وقامت الشرطة في وقت لاحق باعتقال عدد منهم لكن 12 من الركاب ما زالوا فارين يوم السبت.

وتحقق الشرطة في ما إذا كان هروب المجموعة من الطائرة عفويا أم مؤامرة معقدة للهجرة بشكل غير قانوني.

وأفادت وكالة الأنباء الإسبانية إيفي بأنه بعد فحص طبي في المستشفى تبيّن أنه في حالة جيدة وبصحة جيدة، وقد خرج المريض المزيف من المستشفى واعتقل لدخوله البلاد بطريقة غير شرعية. وبحسب تقارير، اختفى راكب كان يرافقه إلى المستشفى.

وعثر على معظم الهاربين الذين اعتقلوا من قبل الحرس المدني، حسبما ذكرت نشرة مايوركا اليومية، مشيرة إلى أنه “ألقي القبض على أحدهم وهو يسير على طول الطريق المؤدي إلى ماناكور”.

وبلغ العدد الإجمالي للمتورطين 24، من بينهم شخص اعتقل بسبب سلوكه العدواني على متن الطائرة.

وسبب ذالم في إحداث فوظى كبيرة  بالمطار تم من خلالها تحويل أو تأخير حوالي 60 رحلة جوية محلية ودولية نتيجة للحادث.

هذا وواصلت طائرة “العربية للطيران-المغرب” في وقت لاحق طريقها إلى تركيا مع ركابها المتبقين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى